العالمية للتجديد تطلق مشروعاتها التعليمية بتركيا

العالمية للتجديد تطلق مشروعاتها التعليمية بتركيا

أطلقت "العالمية للتجديد" أمس السبت الموافق ٢٨ اكتوبر ٢٠١٧م العديد من المشروعات التعليمية والبحثية في الجمهورية التركية وسط حضور مميز من المسؤولين والعلماء والإعلاميين والاكاديميين والطلاب من الأتراك والعرب والماليزيين .

 

وجاء من ضمن المشروعات التي تم اطلاقها: مشروع مركز اسطنبول للتطوير والتنمية البشرية والمختص في تدريس اللغات العربية والتركية والانجليزية وكذلك الدورات في مجالات التطوير والتنمية المختلفة ، ومشروع مركز أبحاث اللاجئين وهو مركز تابع للجامعة العالمية للتجديد يختص في دراسات وأبحاث اللاجئين وعلى وجه الخصوص بالجمهورية التركية ، ومشروع وقف اسطنبول الدولي للتعليم والثقافة ، ومشروع الجمعية العالمية للتنمية الثقافية والتعليمية والمختصة في تقديم الخدمات الطلابية ، ومشروع التعليم الالكتروني الجامعي Mint . ثم تم الإعلان عن مجلس أمناء العالمية للتجديد . وتضمن الحفل عرض فيلما عن الجامعة والتعريف ببرامجها وأنشطتها ، وكذلك فواصل فنية من انتاج طلاب برنامج الاتصال والإعلام.

 

ويذكر أن العلامة الامام يوسف القرضاوي قدم كلمة مسجلة للجامعة تم بثها خلال الحفل أكد فيها على سعادته البالغة بهذا المشروع متمنيا له النجاح والتوفيق .

 

 

كما كان على رأس الحضور : أ. د. جمال عبد الستار - رئيس الجامعة العالمية للتجديد ، والمستشار محمد بن عبد الله العطية - رجل الأعمال القطري ورئيس الاتحاد العربي للتجارة الالكترونية بجامعة الدول العربية ، والمهندس ياسر أسعد - الرئيس التنفيذي لمجموعة التجديد بتركيا ، والجنرال عدنان تانريفيردي - كبير مستشاري رئيس الجمهورية التركية للشئون المسلحة والدفاع ، والبروفيسور ياسين أقطاي - كبير مستشاري رئيس الجمهورية التركية للشئون الخارجية ، والدكتور عمر فاروق قورقماز - كبير مستشاري رئيس الوزراء التركي ، والبروفيسور حسن يلماظ - مفتي اسطنبول ، ومعالي البروفيسور محمد كورماز - رئيس الشؤون الدينية السابق بتركيا ، والدكتور فاتح تونة - رئيس العلاقات الدولية بحزب العدالة والتنمية باسطنبول ، وسماحة الشيخ عكرمة صبري - مفتي القدس السابق وخطيب المسجد الاقصى ، والبروفيسور داتو دكتور موسى بن احمد - رئيس جامعة العلوم الإسلامية الماليزية USIM ، والبروفيسور داتو دكتور ذو الكفل عبد الغني - نائب رئيس جامعة USIM ، وقايمقام منطقة ايسينيورت ورئيس بلدية ايسينيورت ، والأستاذ علي قورت - الأمين العام لاتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي.

 

كما حضر من الجانب العربي كذلك معالي وزير الاقتصاد الجزائري السابق ومعالي الوزراء المصريين السابقين لحقائب الإعلام والاستثمار والتخطيط والتعاون الدولي . إضافة إلى لفيف من السياسيين والاعلاميين والعلماء والاكاديميين والطلاب الاتراك والعرب والماليزيين وغيرهم .